الرئيسية / الشرق / ارتفاع أسعار المحروقات يهدد بأزمة اقتصادية في المغرب

ارتفاع أسعار المحروقات يهدد بأزمة اقتصادية في المغرب

علمت “آشكاين” من مطادر مطلعة أن هناك غليانا كبيرا في أوساط مهنيي قطاع النقل خاصة العديد من الشركات التي تعتمد على الشاحنات الكبرى من أجل نقل وتسويق منتوجاتها عبر ربوع المملكة، وذلك بسبب ارتفاع أسعار المحروقات.

ويشهد المغرب، ارتفاعا غير مسبوق للكازوال والبينزيل في الأشهر القليلة الماضية حيث وصل حاليا إلى ما يقارب 11 درهما لـ”المازوط” وما يقارب 12 درهما لـ”ليصانص”، وهو الإرتفاع الذي لم يتم تسجيله أبدا في تاريخ المملكة.

ويأتي هذا الإرتفاع على خلفية تحرير الدولة لقطاع المحروقات منذ سنة، حيث أصبحت شركات التوزيع هي المحدد للأسعار، بحيث يتم تسجيل تزايد طفيف كل يوم في هذه الأخيرة.

ونقلا عن ذات المصادر، فإن العديد من الشركات المتخصصة في النقل قررت مؤخرا تخفيض عدد الشاحنات وذلك بسبب ارتفاع أسعار المحروقات، مما يرفع أيضا من تكلفة نقل البضائع على اختلافها بين المدن المغربية، خاصة في الخطوط الرابطة بين مدن الوسط (الرباط-الدار البيضاء) والجنوب (أكادير، مراكش، العيون، الداخلة).

وبحسب المصادر التي تحدثت لـ”آشكاين”، فإنه من المرتقب، أن تعقد شركات النقل اجتماعا مع مسؤولي وزارة التجهيز والنقل، خلال نوفمبر المقبل، لمناقشة تأثير ارتفاع أسعار السولار على عملها، مشيرة إلى أن مهنيي النقل قد يصعدون من احتجاجاتهم ضد الحكومة المغربية إذا لم تصل معهم إلى حل يرضيهم، وذلك بعد أن خاضوا إضرابا عن العمل قبل أسابيع لذات السبب، مما أدى إلى تأثر تزويد الأسواق بالخضر والفواكه.

وفي حالة وصول المفاوضات بين الوزارة المهنيين إلى حل توافقي، فإن أرباب شركات النقل قد تخوض إضرابات عن العمل بشكل متقطع أو متواصل مما يهدد بتضرر الإقتصاد المغربي وضرب القدرة الشرائية للمواطنين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.