الرئيسية / المغرب / الوثيقة التي جرت العثماني وأمزازي للقضاء

الوثيقة التي جرت العثماني وأمزازي للقضاء

متابعة

فاروق مهداوي – صحافي متدرب

حصلت “اَشكاين” على المقال الإستعجالي الذي تقدمت به سيدة من سوق الأربعاء، لدى المحكمة الإدارية بالرباط، ضد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزير التعليم سعيد أمزازي، تطالب فيه بإيقاف ” تدريس مقرر اللغة العربية للسنة الثانية ابتدائي إلى غاية نهاية النقاش الوطني حوله، وذلك لتضمنه موادا من شأنها المس بالهوية المغربية والدين الإسلامي الحنيف والتقاليد المغربية الراسخة”.

وقالت المشتكية في مقالها الإستعجالي إنه” أمام سكوت السلطة التنفيذية و إستعداد السلطة التشريعية ممثلة في البرلمان بغرفتيه لطرح المسألة للنقاش لم يتبق للعارضة إلا اللجوء للسلطة القضائية لمنع أي ضرر قد ينتج عن تدريس هذا المقرر سواء على التلاميذ أو على السلم الإجتماعي و النظام العام”.

وكان نجيب حليم المحامي بهيئة القنيطرة، قد صرح أنه “إستند في دعوته هذه دعوته للمحكمة، على أن نقاشا وطنيا كبيرا بدأ بمجرد صدور الخبر، ما جعل المواطنين في عدة مدن وقرى من المملكة يستعدون لخوض أشكال احتجاجية متنوعة، بما في ذلك رفض بعض المدرسين الالتزام بهذا المقرر” معتبرا أن “الأمور سارت في منحى قد يهدد السلم الاجتماعي ويخلق فوضى في مغربنا الحبيب هو في غنى عنها”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.