الرئيسية / العالم / خوان خوسي إيمبوردا يصف إغلاق النقطة الجمركية بالمعبر الحدودي بني أنصار بأنه “عمل عدائي وحصار بري إتجاه إسبانيا”.

خوان خوسي إيمبوردا يصف إغلاق النقطة الجمركية بالمعبر الحدودي بني أنصار بأنه “عمل عدائي وحصار بري إتجاه إسبانيا”.

متابعة:

حذر خوان خوسي ايمبوردا، رئيس المدينة المحتلة من استمرار السلطات المغربية إغلاق النقطة الجمركية بالمعبر الحدودي بني أنصار، واصفا الأمر بأنه “عمل عدائي وحصار بري اتجاه إسبانيا”.

وقال ايمبرودا في تصريح لصحيفة “ABS” الاسبانية، إن الاقتصاد المحلي تكبد خسارة فادحة بتراجع أعداد الحاويات التي تنطلق من ميناء الثغر المحتل بنسبة 25 في المائة منذ إغلاق السلطات المغربية للمعبر في 31 يوليوز الماضي.

وأوضح أنه إذا استمر الوضع على هذا الحال، فإن اقتصاد الثغر المحتل سيفقد في ظرف سنة 100 مليون يورو، والذي ينتعش بفضل السلع المستوردة والمصدرة.

وحمل مسؤولية غياب الحوار بين البلدين لرئيس الحكومة الاشتراكية سانشيز الذي يقود البلاد منذ يونيو الماضي، بعد تصويت البرلمان الإسباني على سحب الثقة من حكومة راخوي.

ووصف سياسة الخارجية الاسبانية بالضعيفة، بسبب مخالفة سانشيز لتقليد دأب عليه سابقوه يقضي بتخصيص الزيارة الأولى الرسمية للمغرب.

وأبرز أن هذا النزاع التجاري يعتبر تهديدا لمستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين.

ومن المرتقب أن تعقد وزارة الشؤون الخارجية والمالية الاسبانية اجتماعا في الأسبوع المقبل قصد تدارس أزمة “بني أنصار”.

وكانت السلطات المغربية قد أوضحت في وقت سابق أن الهدف من إغلاق بوابة مليلية هو انتعاش الحركة التجارية بميناء الناظور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.