الرئيسية / الرياضة / حرمنا من ضربة جزاء وأخرج “الأسود” من تركيزهم..الحكم الأمريكي يثير”سخط” المغاربة

حرمنا من ضربة جزاء وأخرج “الأسود” من تركيزهم..الحكم الأمريكي يثير”سخط” المغاربة

خيبة أمل كبيرة، اعترت نفوس المغاربة، بعد مباراة المنتخب المغربي أمام نظيره البرتغالي، والتي انتهت لصالح البرتغال بهدف كريتسانو رونالدو، وحكمت على “الأسود” بالخروج المبكر من “المونديال”، في أول مشاركة له في هذا العرس الكروي العالمي، منذ 20 سنة.

الغضب المغربي، قابله “فخر” بالأداء الذي بصم عليه الأسود في هذه المباراة، إذ فرضوا نفسهم كطرف اأفضل في المباراة وكان بإمكانهم في أكثر من مناسبة، الوصول إلى مرمى حارس المنتخب البرتغالي، لولا الحظ العاثر، وتألق حارس المرمى.

 

غضب المغاربة، كان أيضا على أداء الحكم الأمريكي، مارك جيجر، الذي أدار اللقاء، والذي حرم المنتخب المغربي من ضربة جزاء محققة في النصف الأول من المباراة، بعد تدخل عنيف من مدافع برتغالي، في حق مهاجم المنتخب، خالد بوطيب.

وفي الوقت الذي طالب فيه هيرفي رونار، وباقي اللاعبين، باللجوء لتقنية الفيديو، أصر الحكم على عدم احتساب ضربة الجزاء، كما أن قراراته الغير موفقة، أثارت نرفزة اللاعبين وأفقدتهم تركيزهم، بالقدر الذي أثارت أيضا سخط الجماهير المغاربة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.