الرئيسية / الشرق / جمعية الماء والطاقة للجميع تنظم ندوة ببركان حول موضوع: الإنتاجات الإنتاجية الجيدة و عقلنة تدبير الموارد المائية احتفاء باليوم العالمي للأرض

جمعية الماء والطاقة للجميع تنظم ندوة ببركان حول موضوع: الإنتاجات الإنتاجية الجيدة و عقلنة تدبير الموارد المائية احتفاء باليوم العالمي للأرض

ناظور50.كوم : مراسلة

عرفت قاعة نادي الاستثمار الفلاحي ملوية ببركان السبت 28 ابريل 2018، تنظيم ندوة علمية من طرف جمعية الماء والطاقة للجميع حول موضوع: الإنتاجات الإنتاجية الجيدة و عقلنة تدبير الموارد المائية ، حيث ساهمت في تأطيريها قطاعات حكومية ومدنية، كما حظيت هذه الندوة باهتمام كبير من طرف الجمعيات .والداديات والتعاونيات والمتتبعين للشأن البيئي باقليم بركان وعلى الخصوص المهتمين بالمجال المائي. و بعد الكلمتين الافتتاحيتين لكل من الأستاذ علي المسعودي بصصفته رئيس الجمعية بجهة الشرق والاستاذ الصغير باعلي التين ركزتا على بسط واقع المجال المائي بصفة عامة على المستوى الدولي والوطني والمحلي حوض ملوية، كما طرحتا الإشكاليات المرتبطة بالإختلالات التي يعرفها التوزيع الغير العادل لهذه الثملوية التي استفزا الحضورمن خلالها وجعلها أرضية متكاملة للمناقشة أمام المتدخلين في الماء والكهرباء و الحضور، وقد سير الندوة العلمية الاستاذ صلاح العبوضي عضو مجلس الجهة وعضو جمعية الماء والطاقة للجميع بجهة الشرق الدي ترأس أشغال هده الندوة الباب على مصراعيه، بحيث كانت أول مداخلة للأستاذ حسن الطالبي ممثل الائتلاف المغربي من اجل المناخ والتنمية المستدامة . 

والذي استعرض مداخلته تحت عنوان: التغيرات المناخية حسب الارشيف الجيولوجي : موقع تافوغالت نموذجا. تلاه عرض حول التغيرات المناخية واثارها على اقليم الشرق من القاء الاستاذ الباحث الهادي الورتي . التدخل الثالث كان من طرف وكالة الحوض المائي لملوية والذي ركز على الاشكاليات المرتبطة بندرة المياه بالجهة الشرقية وكيفية سد الخصاص مع اشارته انه لتحقيق التنمية المستدامة رهين بتوفير الإمكانيات المناسبة لتحقيقها ليس على المدى القصير فقط بل يجب التفكير جماعة من أجل ضمان الحق في الماء للأجيال القادمة .

التدخل الرابع من اعداد المكتب الوطني للماء الصالح للشرب خلص المتدخل بالتأكيد على أن استراتجية قطاع الماء تنبني على المصادر التقليدية من قبيل :السدود- السقي- فرشات المياه- وكذا مصادر عصرية كاستعمال محطات تحلية المياه والمزج ما بين المياه العذبة ومياه البحر، لكون الطلب على التزود بالماء يتكاثر سنة عن سنة جراء النمو الديمغرافي والتمدن و توجه المغرب للوجهة السياحية خاصة في المدن الشاطئية.

اما قطاع الكهرباء فقد ركز على العرض الطاقي بالمغرب ككل كيفية تقديم الخدمات الطاقية والمشاكل التي تعترض التزويد والتثمين والبحث على بدائل طاقية والصديقة للبيئة

و اختتمت المداخلات بمداخلة الأستاذ الصغير باعلي رئيس المكتب الوطني لجمعية الماء والطاقة للجميع والذي بين الاهداف التي من اجلها تاسست الجمعيهاوالادوار التي تقوم بها سواء على مستوى التحسيس والسراكات او على مستوى الترافع امام المخاطبين المدبرين لهاتين المادتين الحيويتين. مع ابراز بعض انجازات الجمعية في صياغة القانون (قانون الماء)…… وبعد دلك عمد الاستاذ صلاح العبوضي الى فتح باب النقاش أمام المشاركين من ممثلي الحقل المدني الدين طرحوا مجموعة من الأسئلة، كما أضافوا معطيات مهمة بحكمهم سواء يشتغلون على هذا المجال المائي الحيوي أو بحكمهم عارفين بموضوع البيئة والتنمية المستدامة و السياسات العمومية بشكل عام، وبعد المداخلات القيمة للمشاركين في هذا اللقاء اختتمت الندوة العلمية بإعطاء الأجوبة الكافية من طرف ممثلي القطاعات.

و على ضوء التفاعل الإيجابي في هذا اللقاء العلمي برزت بعض التوصيات التي يمكن ان تسهم في العدالة المائية والطاقية ومن بينها ما يلي:

1- توحيد المتدخلين في مجال الماء من أجل تفادي الإكراهات التي تنتج عنها مجموعة من الصعوبات في التصور و التخطيط والتوزيع والاستفادة . 2- تفعيل القوانين المتعلقة بالماء على أرض الواقع خاصة قانون 15-36.

3- تحيين المخطط الجهوي والمخططات التوجيهية للتهيئة المندمجة للموارد المائية .

4- أخذ بعين الإعتبار التغيرات المناخية التي تعرف إنعكاسات خطيرة على البيئة بصفة عامة والماء بصفة خاصة.

5- اشراك المجتمع المدني وجعله شريكا حقيقا في التصورات والمخططات.

6- التركيز على ادماج كل ما يتعلق بالماء والطاقة وأهميتهما وحسن ترشيدهما واستعمالهما في مقررات التربية والتعليم بشكل اساسي.

7- وضع استراتجيات على المدى المتوسط والبعيد تجيب على تلبية حاجيات السكان من طلبيات الماء في كل المناطق الحضرية و القروية و الجبلية و الواحات اقليم فجيج نموذجا.

8-البحث عن بدائل للتزود بالماء والطاقة عبر تشجيع البحث العلمي باشراك الجامعات والمعاهد في الموضوع وتشجيع المبادرات الصديقة للبيئة. اخيرا تقدم الاستاذ علي المسعودي بجزيل الشكر والتقدير والامتنان الى جميع المتدخلين وعلى راسهم السيد العامل .الكاتب العام للعمالة.المير الاقليمي لمديرية بركان.السادة المنتخبين ورؤساء الجماعات وممثلي الجهة رؤساء المصالح الخارجية …… كما تم توزيع الدروع والشواهد التقديرية على كافة المتدخلين .

واخيرا وجبة غذاء جماعية

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.