الرئيسية / الرياضة / فعاليات رياضية تعتبر غياب المسؤولين عن حفل تكريم فريق شباب الريف الحسيمي تبخيس للقيمة الوطنية لكأس العرش

فعاليات رياضية تعتبر غياب المسؤولين عن حفل تكريم فريق شباب الريف الحسيمي تبخيس للقيمة الوطنية لكأس العرش

سبورناظور : أيمن الملالي

لعل من بين الفقرات التي تضمنها الحفل السنوي التكريمي الذي نظمته جمعية سبور ناظور للاعلام والرياضة والتنمية بشراكة مع الموقع الالكتروني الرياضي سبور ناظور .كوم والتي لاقت استحسانا كبيرا من طرف الفعاليات الرياضية والاعلامية والفنية الحاضرة والمتتبعين للشأن الرياضي بالريف عموما تلك المتعلقة بتكريم فريق شباب الريف الحسيمي لكرة السلة أناث ، حيث اكد جل المتدخلين بالمناسبة اعجابهم الكبير بالنتائج التي بات يحققها الفريق الذي حقق الازدواجية الموسم الماضي بفوزه لكاس العرش والبطولة الوطنية ، وقد اعبرت انجازات الفريق رسالة واضحة ليس لفئة الفتيات بضرورة الانخراط في ممارسة الرياضة باعتبارها وسيلة للنجاح وانما هي رسالة ايضا للمسؤولين محليا ووطيا لايلاء ما يجب من الاحترام والدعم للرياضات النسوية خاصة الرياضات الجماعية التي من المعروف عنها انها لا تستقطب العنصر النسوي بالشكل المطلوب .

وقد حضر الفريق الى الناظور مصحوبا بكأس العرش ودرع البطولة اللذان فاز بهما غير ان ذلك لم يحرك ساكنا في ضمائر المسؤولين اقليميا وجهويا من اجل حضور هذا التكريم ولو من باب المساندة المعنوية طالما ان الدعم المادي للرياضة صار من سابع المستحيلات ، وقد ساد استياء عارم في صفوف الفعاليات الرياضية وكذا الجمهور الرياضي بالمنطقة من سياسة اللا مبالاة التي ينهجها المسؤولون اتجاه النجاحات الرياضية واعتبروا ذلك من باب الاحتقار ليس للرياضة فحسب وانما حتى للعنصر النسوي الممارس لها ، كما اعتبروه تبخيسا للقيمة المعنوية لكأس العرش الذي يشكل رمزية وطنية كبيرة لدى الدولة المغربية ولدى المواطنين عامة ، بحيث لم يتشجم عناء الحضور لحفل التكريم ولو مسؤول واحد رغم الوزن الرياضي الكبير للرياضيين المكرمين لا من طرف المنتخبين كما من قبل السلطات المحلية الادارية .

والى ذلك يبقى الحفل التكريمي السنوي الذي تنظمه جمعية سبور ناظور والموقع الالكتروني سبور ناظور بارقة امل كبيرة بالنسبة للرياضيين الناجحين لما يحمله من معاني التشجيع والتحفيز واقامة الاعتبار اللازم للنجاح في المجال الرياضي والفني والاعلامي وتقديم نماذج حية للرياضيين الذين حققوا ذواتهم في المجال وتمثيلهم المنطقة والوطن احسن تمثيل دوليا وقاريا ووطنيا للاجيال الصاعدة .

وفي نفس الوقت نردد العبارة التي قالها رئيس الفتح الرياضي محمد الرمضاني خلال نفس الحفل التكريمي ” ناموا ولا تستيقظوا ما فاز الا النوم ” ومن كان يستعمل غطاءا واحد فليضف غطاء اخر او اكثر .

وتجدر الاشارة الى ان رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة قد تولى تقديم الهدايا والتذكارات لفريق شباب الريف الحسيمي لكرة السلة والذي اعتبر في كلمته نجاحات الفريق دليل على ان الفتاة الريفية قادرة على التألق في الميدان .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.