الرئيسية / الشرق / ها فين وصلات قضية الزفزافي والعماري والتآمر على الملك، أو هاشنو قال دفاع “الزفزافي

ها فين وصلات قضية الزفزافي والعماري والتآمر على الملك، أو هاشنو قال دفاع “الزفزافي

ناظور50.كوم

متابعة

قال محامي معتقلي أحداث الحسيمة “إسحاق شارية”، من خلال تدوينة على حسابه في فيسبوك، قبل قليل، إن التحقيق مع إلياس العماري، من طرف الفرقة الوطنية، جواب على مجموعة من التساؤلات المشروعة، سيكون له بالغ الأثر في كشف كافة الحقائق الملتبسة، والخفية، فيما يعيشه المغرب الحديث من توالي الأزمات السياسية، والاجتماعية دون توقف.

وطالب شارية بفتح تحقيق مع الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة،  للإجابة على أسئلة “حارقة”، مثل “الذي دار في لقاء العماري مع قيادات كردستان العراق، والحزب الكردستاني ذو التوجهات الإنفصالية، والعلاقة العائلية، والسياسية، التي كانت تجمع العماري بالمدعو شعو ذو التوجهات الإنفصالية والمطلوب للعدالة وطنيا، ولماذا العلاقة لازالت مستمرة، أوما هي الأسباب الحقيقية لانقطاعها”.

وأضاف شارية في تدوينته، تساؤلات تدين العماري وحزبه بالمشاركة التحريضية في حراك الريف، متسائلا “هل هناك متورطين من الحسيمة في أعمال تخريبية وتحريضات على العنف ينتمون لحزب الأصالة والمعاصرة؟، ولماذا لم يقم منتخبو الأصالة والمعاصرة بالحسيمة بأي مبادرة ميدانية لتهدئة الأوضاع، والتزموا الصمت، وسافروا خارج الوطن، ولم يصدروا أي بيان يمنع مناضلي حزبه من المشاركة في الإحتجاجات، بالإضافة إلى التيارات، والحركات السياسية، داخل المغرب وخارجه التي كانت ولازات تختلف مع توجهات ناصر الزفزافي حول الملف المطلبي، وتحاول رفع سقف المطالب وتدفع نحو العنف والتطرف”.

وتساءل شارية عن علاقة إلياس العماري بمسيرة “ولد زروال” التي نظمت وسط الدار البيضاء واتفق الجميع أنها كان من الممكن أن تشعل المدينة وتؤدي لما لا يحمد عقباه، بالإضافة إلى علاقة إلياس العماري بملف أكديم إيزيك، وعلاقته باتهامات عبد الإله بن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وحميد شباط، القيادي في حزب الاستقلال، حول علاقة إلياس بالمخدرات، وما مدى إمكانية ارتباط هذه الاتهامات بتطور الإحتجاجات في الريف.

وأضاف محامي معتقلي أحداث الحسيمة كيف وصل إلياس إلى منصب رئيس جهة طنجة الحسيمة، دون أي امتداد شعبي في منطقته الحسيمة؟ وكيف سيطر حزبه على غالبية المجالس المنتخبة؟ رغم أن الساكنة لا تكن أي تعاطف مع هذا الحزب؟”.

وفي تعليقه على هذا الأمر قال عبد الصادق البشتاوي، محامي من هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف أن هكذا تصريحات سوف تشكل مشاكل إضافية للزفزافي لاغير »

وأضاف البشتاوي في تصريح  أن الوقت الذي خرج به شارية بهذا التصريح غير مناسب متسائلا » لماذا بالضبط هذا الوقت أي بعد ستة أشهر من إعتقال ناصر الزفزافي » مضيفا أنه لم يسمع هذا الكلام سوءا من الزفزافي أو من إسحاق شارية »

وأوضح البشتاوي أن ملتمس استدعاء إلياس العماري الذي تقدمنا به كهيئة الدفاع لحضوره بصفته رئيس الجهة طنجة تطوان الحسيمة فقط «

وما قاله الزميل المحامي شارية، يضيف البوشتاوي، لا علم لنا به وكل هذه الخمسة أشهر الذي قضاها الزفزافي داخل السجن وأثناء التحقيق كنت أتخابر مع الزفزافي ولم يذكر لي هذا الأمر بتاثا » مؤكدا أن ما صدر عن شارية يخصه » وحده فقط.

وأوضح البشتاوي قائلا أن إلياس العماري مواقفه واضحة من الحراك الريف، ونحلل الأمر وفق ماهو معبر عليه علنيا ونحن نقرأ ماهو ظاهر ليس ماهو باطن.

وللإشارة فإن محامي إلياس العماري، أحمد أرحموش، قال في بلاغ له : فوجئنا زوال اليوم بنشر تصريحات خطيرة على لسان محاميين يؤازران بعض المتابعين في ملف أحداث الحسيمة أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، استوعب فيها السياسي ما هو مهني ».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.