الرئيسية / المغرب / عمالة إقليم الناظور تنظم لقاءا تواصليا مفتوحا بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر

عمالة إقليم الناظور تنظم لقاءا تواصليا مفتوحا بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر

ناظور50.كوم

على مدى خمس ساعات متواصلة، نظمت عمالة إقليم الناظور اليوم الخميس 10 غشت الجاري، لقاءا تواصليا مفتوحا مع أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، احتفاء باليوم الوطني للمهاجر الذي يصادف العاشر غشت من كل سنة .

اللقاء  تم تأطيره من قبل عامل الإقليم السيد علي الخليل الذي استعرض خلال كلمة مطولة وجهها للحاضرين، الأهمية القصوى التي تكتسيها منطقة الريف بحكم انها تحتل المرتبة الاولى من حيث انتماء ابناء الجالية لأروبا، كما بشّر مرة أخرى بالمشروع التنموي الكبير مارتشيكا و ميناء غرب المتوسط بالناظور، وذلك في اطار سياسة الاوراش الكبرى التي اعتمدها صاحب الجلالة كاسلوب جديد لترسيخ مغرب الحداثة و التغيير.

و أبرز عامل الاقليم الذي كان يتحدث لجمهور غفير من مغاربة العالم بحضور عدد من المسؤولين و المنتخبين و رؤساء المصالح الخارجية،و مديرة دار المهاجر بالناظور بالإضافة لممثلي المنابر الإعلامية المحلية و الوطنية ، أهمية الإقليم كموقع استراتيجي أضحى متصلا بدول الشريط الساحلي المتوسطي. واوضح السيد علي الخليل ، مدى أهمية اتصال الناظور بالعالم الخارجي عبر مختلف البوابات البحرية ، الجوية والبرية ، بالاضافة إلى خط السكة الحديدية الذي ربط الإقليم بباقي المدن المغربية .

وخـلص اللقاء ، بفتح أبواب المداخلات والاستفسارات أمام أبناء الجالية المغربية الحاضرين ، والذين أبرزوا مدى سعادتهم بهذه المستجدات ، والتأكيد على تأسيس إطار يعني بهموم المهاجرين و لجنة لتتبع مشاكل مغاربة العالم .

بالنسبة لليوم الوطني للمهاجر هو مناسبة للتعرف على قضايا ومشاكل وانتظارات أفراد الجالية المغربية بالخارج، من أجل التفاعل معها من طرف الجهات والمؤسسات المختصة. كما تعتبر فرصة لإطلاق وتعميق النقاش حول الصعوبات التي تعترض مغاربة العالم، سواء في بلدان الإقامة، أو في الوطن الأم، عند عودتهم في فترات العطلة، أو بعد الرجوع النهائي للبعض منهم، ارتباطا بأوضاعهم وبمختلف أنشطتهم.

كما شهد موضوع مغاربة الخارج زخما كبيرا، على إثر الخطاب الملكي في عيد العرش، الذي انتقد فيه جلالة الملك محمد السادس بعض التصرفات والسلوكات غير اللائقة بهذه الفئة من المواطنين المغاربة، وتأكيد العزم على القطع معها.

الفيديو قيد التحميل …..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.