الرئيسية / العالم / نيويورك تايمز: توثق لحراك الريف عبر صور رهيبة و تؤكد ان الحسيمة باتت مثل”غيتو” مزقه الحرب

نيويورك تايمز: توثق لحراك الريف عبر صور رهيبة و تؤكد ان الحسيمة باتت مثل”غيتو” مزقه الحرب

في تقرير مطول لها عنونته بـ”القتال من أجل أبسط الحقوق في المغرب” قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أنه في الوقت الذي تتركز أنظار العالم على أماكن مشتعلة بالعالم ، فإن المغرب غارق في الاحتجاجات وتحديداً بمنطقة الريف،حيث اعتبرت أنها الأكبر منذ اندلاع “الربيع العربي” عام 2011.

و أضافت الصحيفة الواسعة الإنتشار أن عشرات الآلاف من المواطنين من مختلف المدن المغربية وعلى مدى أسابيع، تضامنوا في مسيرات مع احتجاجات الحسيمة ، ضد الظلم والفساد.

و قالت “نيويورك تايمز” أن الشرطة تفرض حظرا على الاحتجاجات، وتقيم حواجز على الطرق و تستعمل القنابل المسيلة للدموع والهراوات لتفريق التظاهرات بالحسيمة و منطقة الريف و غيرها من المدن و أشارت الصحيفة إلى أنه تم إلقاء القبض على اكثر من 200 شخص من بينهم قادة في “الحراك” و صحفيين أيضا.

ونشرت “نيويورك تايمز” صوراً من مواجهات الحسيمة التقطها المصور الصحفي الإسباني “خوسي كولون” البالغ من العمر 42 عاما و الذي استطاع حسب الصحيفة التقاط عدد من الصور المعبرة رغم اعتقال عدد من النشطاء و المواجهات العنيفة التي حدثت يوم الخميس 20 يوليوز.

و أوضحت الصحيفة على لسان الصحفي الإسباني الذي وثق عدد من الأحداث بشمال المملكة على مدار 15 سنة أن ساكنة الريف ثارت مرارا وتكرارا ضد التمييز والاضطهاد، إلا أن شيئاً لم يتغير ولا تزال حسب ذات المتحدث هي الأقل نموا في المملكة، و تعيش فقراً و إهمالاً كبيراً.

ووصفت الصحيفة مدينة الحسيمة البالغ عدد سكانها حسب “نيويورك تايمز” 56 ألف نسمة بـ”غيتو” مزقتها الحرب مشيرةً إلى أنه رغم ذلك فالملك محمد السادس ، قام بعديد المبادرات لتخفيف التهميش و الفقر بالمنطقة و طالب الحكومة بالإسراع في الإستجابة لمطالب الساكنة.

و خصصت الصحيفة الأمريكية الواسعة الانتشار، حيزا لحراك الريف، من خلال التوثيق للحراك عبر 18 صورة، وذلك منذ بدايته بعد مقتل بائع السمك محسن فكري إلى غاية مسيرة 20 يوليوز التي منعتها قوات الأمن باستخدام الغازات المسيلة للدموع.

جانب من صور حراك الريف، التي نشرتها الصحيفة الأمريكية، اليوم 27 يوليوز الجاري، على موقعها على الانترنت.

2 تعليقان

  1. نيو يورك تايمز تنشر مايُأدى عنه ويُرسل لها…والدليل أن كاتب المقال جزائري…كما فعل مع “واشينطن بوست ” ولم يتفاعل مع مقاله أحد…لا يعني هذا أن الأمركان مهتمين أو الإدارة الأمركية أو الكونكٌريس….لاتوهموا أنفسكم بالخزعبيلات…

  2. المقال الحقيقي لنيو يورك تايمز….خالي من الخزعبيلات و الصور التي دكرتموها

    https://www.nytimes.com/2017/06/28/opinion/morocco-protest-monarchy.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.