أخر تحديث : الخميس 4 مايو 2017 - 9:39 مساءً

منبر رأي : النواة الجامعية بالدريوش (تعليم من أجل العطالة وارتفاع العقار)

بتاريخ 4 مايو, 2017 - بقلم ناظور50.كوم
منبر رأي : النواة الجامعية بالدريوش (تعليم من أجل العطالة وارتفاع العقار)

بقلم: أيوب بولهدارج

أ ليس كذلك ..؟

بل هو كذلك ، مشروع جديد بآفاق جديدة ،وتحديات أكبر، في أفق بناء إقليم واعد ، إقليم الآمال والعيش من اجل لا شيء ، فالمدرسة والدارس سواء ، المدرسة مدمرة ، والدارس منسي ، والقطاع وري جثمانه وسط صرخات وندبات ، ولطم خدود.

نواة جامعية ، بمبادرة حسنة وجهود مضنية ، وأولى الخطوات نزع الملكية من أجل المنفعة العامة وتقدير التعويضات ربما سيخول لتقدير القاضي في حالة تدخل القضاء.

والقاعدة : انجاز كلية قد تكون متعددة التخصصات لأبناء المنطقة من أجل استكمال التعليم العالي.

أما الواقع: تخرج من أجل مجابهة العطالة في أفق المواجه الحتمية ،لحلم انقلب لأفعى سامة قاتلة.

وتحليل المعطيات يحيلنا على:

فقر تسيير المدرسة العمومية المغربية استوطن بالدريوش منذ أن كان للمدينة عهدا بالتعليم ، والمنتوج الدراسي افتقر لأدنى شروط التأهيل ومواكبة التطورات الإقتصادية والصناعية والإجتماعية .

غياب المرافق الثقافية الأشد حاجة إليها قبل الجامعة أو الكلية ، من قبيل المعاهد التطبيقية فما أحوجنا إلى متخصصين وتقنيين.

وحدات إنتاجية من قبيل المعامل والشركات والمقاولات ، لإستيعاب اليد العاملة ، وتوفير مناصب شغل قارة منعدمة،..

الإفتقار إلى اعتماد مخطط استعجالي ، ينبني على أساس الصحة قبل التعليم ، مع ضرورة توفير التعليم المجاني ذو الجودة للجميع.

عدم الإعتماد على معايير دقيقة وواضحة ، من اجل الولوج إلى مناصب الشغل ، والقطع مع سياسة (دهن السير إسير) التي نخرت جسد الإقليم.

العيش الكريم ، والإسراع في تنفيذ القرارات المشتركة ، و الإتفاقيات الثنائية ، واخراج المشاريع الراكدة في قاع رفوف المصالح المختصة بالجماعات المحلية ، خدمة المدينة والإقليم بما يتناسب مع أولويات وحاجيات الساكنة ، (التشغيل، الصحة ، الخدمات..،) قبل التفكير في إنشاء كلية بالإقليم ، ( المشكل فالخدمة ماشي فالقراية) ، تحسين جودة التعليم بالمؤسسات التعليمية (ابتدائي ، اعدادي ، ثانوي) قبل التفكير والخوض في الحديث عن التعليم العالي ، التركيز على تشاركية فعلية في اتخاذ القرارات قبل اتخاذها ، واستشارة مختصين ومهتمين وباحثين،..

الترقية: أش خاصك العريان ..”لافاك” أمولاي ، وبالتالي جماعة امطالسة ستحتضن كلية على أراضيها ، بمنطقة بوفرقوش ، وهذا أكبر مؤشر على ارتفاع صاروخي للعقار بهذه المنطقة ، قصد حيازة ما يمكن حيازته ، فالكلية تعني عقارات للبيع والكراء ، مطاعم ، مكتبات ، “اوزيد اوزيد” .

الأمر الذي يعني تغيير مرتقب في خريطة العقار بالمنطقة رأسا على عقب ، وخير نموذج (سلوان) ، فقبل الكلية كان المكان مزبلة ومرعى للإبل ، أما بعد الكلية فهو رهان اقتصادي جد قوي.

 وبالتالي: (كاينة لافاك ولا مكيناش ) ، فنسبة البطالة ستبقى هي نفسها ، والعزوف عند بعض الأسر على دراسة أبنائهم ستظل كما هي (المشكل ماشي لافاك بعيدة) بل في الفقر ، وسواء أتنقل التلميذ إلى سلوان أو إلى جامعة أخرى ، أم درس بالدريوش ، فسيناريوا ما بعد التخرج ، لن يغيره قرب الجامعة أم بُعدها.

إذن (قطعوا لِيَّاسْ).

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0